التقارير

الاتحاد الأوروبي يمارس الصمت اتجاه ترحيل دول أوروبية للاجئين باستخدام القوة

صرح المجلس الأوروبي للاجئين والمنفيين (مقره بروكسل) إن الاتحاد الأوروبي يتلكأ في التحرك لمواجهة هذه الأزمة، لأنه يعتبر منع وصول اللاجئين إلى أوروبا “إستراتيجية عامة” مهما كانت التكلفة والنتائج، وإن ذلك يخالف قوانين الاتحاد الأوروبي، ويتعارض مع اتفاقية جنيف للاجئين.

وارتبط اسم بعض الدول الأوروبية مؤخرًا بإجبار اللاجئين على العودة ودفعهم بعيدًا عن حدودها بحجة “مكافحة الهجرة غير الشرعية”. وقد تم توثيق الكثير من حالات إجبار لاجئين على العودة من اليونان وكرواتيا ومؤخرًا من بولندا ودول البلطيق.

وقالت كاثرين وولارد -رئيسة المجلس الأوروبي للاجئين والمنفيين- إن الأخبار التي انتشرت مؤخرًا تضيف أدلة جديدة إلى الأدلة الكثيرة جدًا حول حالات إجبار اللاجئين على العودة باستخدام العنف داخل حدود الاتحاد الأوروبي.

وبعض الدول الأوروبية تستخدم كل الوسائل الممكنة بما فيها العنف المفرط لمنع اللاجئين من الوصول لأراضيها وبدء إجراءات اللجوء القانونية، وهذه التصرفات تتعارض مع قوانين الاتحاد الأوروبي والقوانين الدولية، كما أنها “منفرة” من الناحية الأخلاقية.

ومن المعروف أن عبور حدود الدول بهدف اللجوء للحصول على الحماية لا يعد خرقًا للقانون وفقًا للقانون الدولي، وأن أغلب اللاجئين يفعلون ذلك لأنه ليس لديهم خيار آخر.

وتم توثيق حالات إجبار على العودة بالقوة، وترحيل جماعي، ومنع من عبور الحدود في 13 دولة على الأقل بالاتحاد الأوروبي وهناك أشخاصًا يفقدون حياتهم بسبب ذلك، وأرغمت بعض دول الاتحاد الأوروبي -وخاصة اليونان- طالبي اللجوء على العودة باستخدام القوة المفرطة. ويبدو أن للوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل “فرونتكس” (Frontex) دور في تلك الانتهاكات التي تمارس بحق اللاجئين.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أنها تسلمت أدلة قوية على إرغام اليونان طالبي اللجوء على العودة، وأن المفوضية ناقشت الموضوع مع الاتحاد الأوروبي وستواصل متابعته. إذ تم توثيق مئات حالات الإرغام خاصة في بحر إيجة على العودة والدفع بهم تجاه المياه الإقليمية التركية.

وتم توثيق استخدام اليونان قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لمنع اللاجئين من عبور الحدود البرية المتاخمة لتركيا.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى