التقارير

السلطات المصرية تحيل مزيدًا من ملفات المعارضين للمفتي تمهيدًا لإعدامهم.

أحالت محكمة مصرية أوراق 10 أشخاص إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي بشأن إعدامهم فيما يعرف لدى الإعلام المحلي بقضية “كتائب حلوان”

ومن بينهم متهم واحد يحاكم غيابيًا، وهم جميعًا ضمن 215 شخصًا يحاكمون في القضية نفسها أمام دائرة الإرهاب في محكمة جنايات القاهرة، وبينهم 53 يحاكمون غيابيًا، وفقا لما نقلته مصادرنا عن مسؤول قضائي.

وأفادت مصادرنا أن الـ 10 الذين أحيلت أوراقهم إلى المفتي ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين.

ونُسبت إلى المتهمين تولي قيادة “جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين”، وكذلك تنفيذ أعمال عنف ضد رجال الشرطة ومنشآتها خلال الفترة بين عامي 2013 و2015.

ونرى أن القضاء المصري يقوم بإصدار أحكام مسيّسة ضد المعارضين منذ عام 2013. ووفقًا لإحصاءاتنا فإن مصر احتلت العام 2020 المرتبة الثالثة على قائمة الدول الأكثر تنفيذًا لأحكام الإعدام بعد الصين وإيران، إذ قامت في ذلك العام بتنفيذ 107 أحكام بالإعدام.

ونؤكد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي لوقف هذه الاعدامات التي طالت المئات منذ انقلاب العسكر في جمهورية مصر العربية.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى