التقارير

المنظمة العالمية لحقوق الإنسان تكشف عن وجود حالات إصابة بمرض السل بين السجناء السياسيين في البحرين.

دعت المنظمة العالمية لحقوق الإنسان ((grwatch.org السلطات البحرينية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ السجناء من السل والإهمال الطبي، وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.

وأضافت إنَّ التفشي الجديد لمرض السل في سجن “جو” سلط الضوء مرة أخرى على قضية الإهمال الطبي في البحرين، لا يزال يتم تسجيل حالات جديدة من المصابين بالسل والأمراض الأخرى، ومن المتوقع أن يكون المزيد منها إيجابيًا في الأيام القادمة.

ونرى أنَّ الإهمال الطبي المنهجي الذي استخدمته السلطات البحرينية ضد السجناء السياسيين مصدر قلق لمختلف الأطراف المحلية والدولية الحقوقية، وإن تفشي مرض السل هو مجرد حالة واحدة تسلط الضوء على انتهاك السلطات البحرينية المستمر لمسؤولياتها تجاه السجناء السياسيين.

وفي في يونيو/حزيران 2022 تأكدت إصابة السجين السياسي في سجن جو حسن عبد الله حبيب بمرض السل، كما ظهرت أعراض الإصابة على سجينين آخرين، ولكن لم يتم تأكيدها بعد.

وبحسب نرصده من إهمال طبي ممنهج في السجون البحرينية والطبيعة المنهجية للاعتداءات التي تستهدف سجناء الرأي فإن المنظمة العالمية لحقوق الإنسان تشعر بالقلق البالغ من أن تؤدي هذه الحالات المبكرة إلى تفشي واسع لمرض السل.

وندعو مجددًا السلطات البحرينية الإفراج غير المشروط عن سجناء الرأي والسياسيين المعارضين وإتاحة الفرصة للعمل السياسي المنظم والحر دون التعرض لممارسيه بأذى يتمثل بالسجن والتعذيب وحتى الاختفاء القسري بعض الأحيان.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى