التقارير

سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحكم بالسجن 5سنوات على أسرى نفق الحرية

قضت محكمة الصلح في الناصرة يوم الأحد الماضي عقوبة السجن الفعلي لمدة 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل -1500 دولار- وسجن -مع وقف التنفيذ لمدة 8 أشهر- لمدة 3 سنوات، على كل أسير من الأسرى الفلسطينيين الذي شاركوا في عملية “نفق الحرية” والفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي.

والأسرى هم؛ الأسير محمود العارضة (46 عاما) من عرابة والمحكوم بالسجن لمدة 99 عامًا، ويعقوب قادري (49 عاما) من بير الباشا والمحكوم بمؤبدين و35 عامًا، وأيهم كممجي (35 عاما) من كفر دان والمحكوم بالسجن مؤبدين ومدى الحياة، ومناضل انفيعات (26 عامًا) من يعبد، ومحمد العارضة (40 عامٍا) من عرابة، والمحكوم 3 مؤبدات و20 عاما، وزكريا الزبيدي (45 عامًا) من مخيم جنين، وجميعهم من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وتضاف هذه الأحكام التي صدرت بحق الأسرى الستة إلى محكوميتاهم السابقة، وذلك باستثناء الزبيدي وانفيعات، اللذين كانا موقوفين بدون محاكمة.

كما فرضت المحكمة حكمًا على الأسرى الـ 5 المساعدين في “نفق الحرية” في سجن جلبوع بالسجن الفعلي لمدة 4 سنوات، وغرامة مالية بمبلغ 650 دولارا، حيث شمل الحكم الأسرى، محمود شريم، وقصي مرعي، وعلي أبو بكر، ومحمد أبو بكر وإياد جرادات.

وعلق المحامي خالد محاجنة، من طاقم الدفاع عن الأسرى الستة بالقول: “كان من المتوقع أن تفرض المحكمة عقوبة صارمة، وذلك في محاولة منها للانتقام من الأسرى الستة وردع الأسرى والشعب الفلسطيني بعد أن أعادت عملية نفق الحرية الحركة الأسيرة للواجهة السياسية والأجندة العالمية”.

ومما يجدر ذكره تمكن الأسرى الستة في السادس من سبتمبر/أيلول من العام 2021، من انتزاع حريتهم من زنزانتهم في سجن جلبوع عبر نفق حفروه على مدى أشهر، لكن أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم بعد مطاردة استمرت أسبوعين.

ولقد أشرنا سابقًا وفي مقال حقوقي لقضية هروب الأسرى الفلسطينيون من سجن جلبوع الإسرائيلي، وأكدنا على حق الأسرى في الهروب من الأسر ونيل حريتهم، خاصة أنهم أسرى دفاع عن وطنهم المحتل، ولقد كفلت العديد من الاتفاقيات الدولية حقهم في نيل حريتهم وعدم معاقبتهم على ذلك، وبدورنا نؤكد ضرورة الافراج عن كافة الأسرى الذين تأسرهم سلطات الاحتلال الإسرائيلية بتهمة مقاومة الاحتلال.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى