التقارير

مظاهرات تطالب بحق التصويت للأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية

شهدت عشرات المدن الأميركية -بينها العاصمة واشنطن وهيوستن وأتلانتا، مظاهرات للدفاع عن حق الأقليات في التصويت المهدد -وفق المنظمين- بقوانين أقرت خلال العام الجاري (2021) في عدد من الولايات الأمريكية.

وتجمع نحو 20 ألف شخص في واشنطن حسب المنظمين، ورفع المتظاهرون الذين ساروا من محيط البيت الأبيض إلى سفح هضبة الكابيتول مبنى الكونغرس في أجواء من الحر والرطوبة بواشنطن- لافتات كتب عليها “حقوق التصويت للجميع” و”التصويت مقدس”.

وتبنّى الكونغرس الأميركي عام 1965 “قانون حقوق التصويت” الذي يمنع الإجراءات الانتخابية التمييزية. لكن بعض الولايات واصلت -عبر إجراءات تقنية جدًا- الحد من وصول الأقليات -وخصوصا الأميركيين من أصول أفريقية الذين يصوت معظمهم للديمقراطيين- إلى صناديق الاقتراع.

وتسارعت هذه العملية مؤخرًا في الولايات الجمهورية على خلفية اتهامات غير مثبتة بعمليات تزوير انتخابية واسعة أطلقها دونالد ترامب منذ الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وقالت المجموعة الفكرية -التي يطلق عليها اسم “مركز برينان للعدالة”- إن 18 ولاية على الأقل أقرت -منذ يناير/كانون الثاني الماضي- 30 قانونا انتخابيا يتضمن قيودًا، بينما تجري مناقشة عشرات النصوص الأخرى في هذا المجال.

وتنص هذه القوانين على إجراءات تختلف من ولاية إلى أخرى؛ تبدأ من واجب امتلاك عنوان للتسجيل في اللوائح الانتخابية إلى حظر التصويت في مواقع يمكن الوصول إليها من دون مغادرة السيارة.

وتبنّى مجلس النواب الأميركي الذي يهيمن عليه الديمقراطيون مشروعين لإصلاح انتخابي خلال العام الجاري 2021 يهدفان إلى الحد من هذه القيود خصوصًا؛ لكن النصين لا يتمتعان بأي فرص لتجاوز رفض الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وقال منظمو المظاهرات أنها “قوانين عنصرية ومخالفة للديمقراطية”، مطالبين الكونغرس بالتحرك.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى