التقارير

سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترتكب مجازر جديدة في قطاع غزة في هجومها الأخير عليه.

بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي هجوم مباغت وغير مبرر على قطاع غزة عصر يوم الجمعة الموافق لـ 5\8\2022.

وأسفر الهجوم في يومه الأول عن مقتل خمسة عشر فلسطينيًا؛ بينهم طفلة لم تبلغ الخامسة من عمرها بالإضافة لسيدة في الثانية والعشرين من عمرها.

وهذا الهجوم غير المبرر بدأته السلطات الإسرائيلية تحت ذرائع واهية بأن أمنها معرض للخطر وعليها التحرك سريعًا لوقف هذا الهجوم.

وفي اليوم الثاني للهجوم تم قتل العشرات من الفلسطينيين، بينهم خمسة من الأطفال في مدينة رفح الفلسطينية في مجزرة استهدفت بيوت المدنيين الفلسطينيين.

وذكر لنا شهود عيان أن الغارات تستهدف بيوت المدنيين، خاصة في الأبراج السكنية في مدينة غزة، ومن بينها بيت لمسن ومقعد فلسطيني قتل في هجوم للطيران الحربي الإسرائيلي استهدف مسكنه تحت ادعاء أنه مصنع للذخيرة، وتبين أنه بيت يسكنه في طابق مرتفع في برج غزة.

ومما يبدو لنا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف بيوت المدنيين بصورة مباشرة لبث الرعب في أوساط السكان المدنيين ونشر الفتنة بين فئات الشعب الفلسطيني المختلفة.

واقتصرت ردود الفعل العربية على تصريحات لا تفي بالغرض ولا توقف هذا الهجوم الشرس وغير المبرر على قطاع غزة.

فقد صرح حسين الشيخ أمين سر منظمة لتحرير الفلسطينية مبديًا عن أسفه من هجوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

فيما أصدرت الخارجية الأردنية بيانًا تدعو لوقف الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة وضبط النفس من كلا الطرفين، مساوية بذلك بين الاحتلال الإسرائيلي والسكان المدنيين الفلسطينيين.

فيما كان موقف السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين متساوقًا مع سلطات الاحتلال.

أمّا الخارجية الأمريكية فاعتبرت الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة دفاعًا عن النفس، وهذا موقف يرقى ليكون مشاركة فعلية في الهجوم على المدنيين الفلسطينيين.

وبدورنا ندعو المجتمع الدولي والدول الفاعلة للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف هجومها على المدنيين العزل وارتكاب مجازر بحق الأطفال والنساء والرجال العزل.

إذ ترقى هجماتها لتكون مجازر إبادة جماعية، وكما ندعو الاتحاد الأوروبي للتحرك لصالح الشعب الفلسطينيين أسوة بوقوفه لجانب الأوكرانيين في الحرب التي تشنها عليهم روسيا.

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى